في
الجمعة 28 رمضان 1435 / 25 يوليو 2014

جديد الأخبار

الدخول للنظام المركزي نماذج برنامج نور طور نفسك استراتيجيات التدريس

02-06-1430 01:43 PM







مهارات التدريس بين النظرية و التطبيق

المشرف التربوي
طلال حامد الاحمدي
1425هـ




مهارات التدريس بين النظرية والتطبيق
مـقـدمـة :
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين سيد الهدى وخاتم النبيين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
أما بعد :
فإن التدريس يعد رسالة أزلية عظيمة سوف تبقى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ، وحتى تؤدى هذه الرسالة كما يجب وتصل للتلميذ صحيحة واضحة لابد من إدراك مهارات هذه الرسالة وفهمها .
الرسول صلى الله عليه وسلم ( معلمنا ) … كان خلقه القرآن الكريم ، قال تعالى ( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ) ، وقد أعانه الله وأعده لتحمل تبعات هذه الرسالة بقلب قوي حليم وفكر عسكري رشيد وبعد نظر سليم .
إ ن المعلم هو الرجل الذي يرتكز عليه البناء التربوي يشمخ هذا البناء أو يسقط ، وهو يلعب دوراً مهماً في تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية ويعتمد نجاح أي مخطط تربوي تعليمي على هذا الرجل ( المعلم ) حيث إنه يمثل حجر الزاوية في العملية التربوية والتعليمية ويمثل مفتاح النجاح لأي برنامج مدرسي 0
ولهذا لابد من إعداد المعلم إعداداً جيدًا ينتج من خلاله جيلاً جيداً صالحا يخدم وطنه 0
وقد رأيت من خلال ما سبق ومن الواقع الملموس مدى الحاجة والفرصة للتعمق في مجال إعداد المعلم إعداداً جيداً حتى تؤدى هذه الرسالة بشكل سليم ترقى وتسمو لتطلعات ولاة الأمر في بلادنا .
تعريف المهارة :
في المعجم الوسيط ( ص 889) في باب الميم ، مهارة : أحكمه وصار به حاذقاً .فهو ماهر ، ويقال : مهر في العلم وفي الصناعة وغيرها0
وهذا المفهوم شائع بين الناس بمختلف طبقاته حيث يقال إن هذا اللاعب صاحب مهارة عالية أو هذا الراعي أو المزارع أو الفنان000 0
إذاً فالمعلم الكفء الماهر هو من يمتلك (مهارة / مهارات) في عمله وتكون لديه القدرة و الثقة العالية في أداء هذه(المهارة/ المهارات) بكل فاعلية وبمستوى راقٍ 0
ويرى بعض المتخصصين في التربية مثل ماكدونلد أن الكفاية تتكون نتيجة اكتساب ، وتكامل ، وتراكب عدد من المهارات ذات العلاقة ببعضها البعض ) ، و أن الكفاية هي المهارة 000 ( 1 )
إن مهارات التدريس ترتكز على أربعة أساسيات تتلخص فيـما يلي :
1/ مهارات في التخطيط للتدريس .
2/ مهارات في تنفيذ التدريس .
3/ مهارات في تقويم التدريس .
4/ مهارات في إدارة الفصل وتنظيمه .
ولقد وضعت هذه المهارات على هيئة سلسلة تتكون من حلقات كل حلقة تمثل مهارات تبدأ بأهداف متوقعة خاصة بهذه المهارات ثم مقدمة ثم التطرق لموضوع الدراسة والتدريبات الخاصة بها ، وانتهاءً بالخاتمة التي توضح جداول إحصائية خاصة بموضوع الدراسة 0






__________________
الدكتور / يس عبد الرحمن قنديل ، التدريس وإعداد المعلم ، ص 89 ، دار النشر الدولي ، الرياض 1993 م







الفصل الأول : مهارات التخطيط للتدريس
الأهداف المتوقعة :
1تعرف مفهوم التخطيط للتدريس وأهميته 0
2/تحديد المعلومات والمهارات السابقة للتلاميذ 0
3/ تعرف الوسائل التعليمية وأهميتها في تدريس المواد الاجتماعية 0
4/التدريب الميداني في ضوء مهارات التخطيط للتدريس 0
5/تعرف كيفية صياغة الأهداف السلوكية الإجرائية وتحقيقها في الدرس 0
مقدمة:
مفهوم التخطيط للتدريس 1:
هو وصف إجرائي لأفضل الفعاليات والوسائل والأدوات والمواد والأنشطة التي سوف تستخدم لتحقيق أهداف تدريسية وكيفية توظيفها وإعدادها0
وعليه إن أي عمل يحتاج إلى إنجاز لابد له من وضع خطة تناسبه ، وعملية التدريس إنما تهدف إلى تنمية القوى البشرية ، وتنمية هذه القوى هي أهم أنواع التنمية ، إذ يتوقف عليها مستوى الدولة الاقتصادي .
وإذا كانت عملية التدريس بهذه الدرجة من الأهمية والخطورة في بناء الاقتصاد الوطني ، فإنها لابد أن تكون مخططة تخطيطا دقيقا.
وإذا كان للمعلم أن يسهم بدور فاعل في هذه التنمية فلا بد أن يمتلك مهارات التخطيط للتدريس ، والتخطيط للتدريس ليس مجرد كتابة بعض الأهداف أو المادة العلمية في دفتر التحضير بل أنه يمثل عملية عقلية وفنية تهدف إلى رسم الأسلوب أو الطريقة في العمل لبلوغ الأهداف التربوية والتعليمية المحددة .
أهمية التخطيط للتدريس :
إن التخطيط للتدريس يساعد المعلم المتمكن من المادة الدراسية والمعلم المبتدىء على :
1)عدم تخبط المعلم أمام التلاميذ وتجنب إهدار الوقت في مهاترات لا تفيد المعلم والتلاميذ 0
ــــــــــ
1- الدكتور / محمود أحمد شوق ، الاتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية ، ص 25،دار الفكر العربي ، القاهرة ، 1998م 0
2) تحديد العناصر الأساسية المفيدة للتلاميذ بحيث يكون المحتوى أكثر ملاءمة للتلاميذ 0
3) الأخذ بالاتجاهات الحديثة للتربية الخاصة بنظريات التعلم 0
4) الابتعاد عن التكرار الممل في الشرح بحيث يستمتع التلاميذ ويصبح التفاعل هو السمة الغالبة على الدرس 0
5) إمكانية الترابط بين الأهداف والوسائل والطرائق وحاجات التلاميذ 0
6) تصميم استراتيجية لتحقيق أهداف التعلم 0
7) اختيار المواد والوسائل التعليمية المناسبة للدرس 0
8) وضع طريقة مناسبة لتقويم نتائج التعلم 0
كتب الدكتور يس قنديل في كتابه ( التدريس وإعداد المعلم ص 117) حول أهمية التخطيط للتدريس ولخص رأيه في الاتجاهات التالية :
أ‌) اتجاه يرى عدم أهمية قيام المعلمين بعملية تحضير الدروس ، فما على المعلم إلا قراءة الدرس ويلم به قبل أن يذهب إلى
الفصل ويقدم المعلومات للتلاميذ بطريقته الخاصة 0
ومن و جهة نظري الشخصية أرى أن هذا الاتجاه خاطىء حيث يجهل هذا المعلم بمستويات التلاميذ وخبراتهم السابقة ( الفروق الفردية ) وهي من أبجديات كفاية التخطيط للتدريس 0
ب‌) اتجاه آخر يرى اقتصار عملية تحضير الدروس على المعلمين الجدد حديثي العهد بالتدريس ، ذلك أن قدامى المعلمين قد تمرسوا بالعمل في التدريس لعدة سنوات ، وأصبح لديهم إلمام كاف بمحتوى الكتب المدرسية ، كما أن خبراتهم الحيوية الناتجة من تقدم أعمارهم تجعلهم قادرين على تناول أي موضوع وتقديم معلوماته بسهولة ويسر للتلاميذ 0
وأعتقد أن هذا الاتجاه خاطىء بل التأكيد على أنه خاطىء هو الأفضل ، لأن التعليم ليس نقل للمعلومات فقط بل مواقف تربوية متعددة لابد أن يلم بها المعلم 0
ج) اتجاه ثالث يعقد الأمور ويرى أن العصر الحالي هو عصر التخطيط ، والتعليم كمهمة قومية لها تأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية المستقبلية الخطيرة على المجتمع ، لابد أن تخطط كل عمومياتها وجزئياتها تخطيطا دقيقا ، ولذلك فإن التدريس كجزء من مهمة التعليم الكبرى لابد أن يخطط له تخطيطا دقيقا محكما 0( انتهى 000)
إن هذا الاتجاه مبالغ فيه وديننا الإسلامي يحثنا على الأمور الوسط والابتعاد عن الإفراط والتفريط ، ولكن إذا كنا نريد تعليما حقيقيا وصحيحا يحقق الأهداف التربوية والتعليمية ، فلابد أن نهتم ونهتم بمشكلة التخطيط للتدريس ، بحيث ندرس ونتعلم ونتدرب على مهارات التخطيط للتدريس ونطبق ذلك في الميدان وليس عيبا أن تقول ( لا أعرف ) 0
مكونات التخطيط للتدريس :
أولا : المكونات الروتينية (1):
وتتضمن هذه المكونات المدى الزمني لتنفيذ الخطة ، ويشمل ذلك تاريخ ووقت بدء التنفيذ ونهايته ، والزمن الكلي للتنفيذ ، وتوزيع هذا الزمن على أجزاء الخطة ، كما تتضمن أيضا عنوانا للخطة والصف الدراسي الذي ستنفذ فيه 0
انظر النموذج التالي وهو مقتبس من دليل المعلم ( المهم وجود العناصر التالية : )
1- عنوان الموضوع ، 2- التاريخ ، 3- الحصة ، 4- الزمن وتوزيعه على العناصر الأساسية ، 5- الصف والفصل والشعبة ، 6 – الوسائل التعليمية المستخدمة ، 7- الأسلوب أو الطريقة ، 8- النشاطات وأساليب التقويم والواجبات 0
نموذج يوضح المكونات الروتينية:










-----------
1-الدكتور يس قنديل ، المصدر السابق ، ص 121 0
ثانيا : المكونات الفنية :
انظر الشكل وادرسه جيدا ثم حدد الخطوات الأساسية المطلوبة من المعلم ليقوم بها في أثناء التخطيط للتدريس :






شكل رقم ( 1 ) مهارات التخطيط للتدريس ( المكونات الفنية )
أ) تحديد المعلومات والمهارات السابقة للتلاميذ ونوعيتهم :
( مما لاشك فيه أن الخطة الدراسية اليومية تحتوي على حقائق ومفاهيم ومهارات واتجاهات تشير إلى نوع التعلم والتعليم المراد بلوغه . ولا يمكن تعلم هذه القدرات ما لم يتقن الطالب المتطلبات الأساسية لتعلمها ) 1.
س/ ما المتطلبات الأساسية لتعلم هذه القدرات ؟

------------
1- الدكتور / محمد السكران ، أساليب تدريس الدراسات الاجتماعية ، ص 234 ،دار الشروق، عمان،1989 م
إن الدراسة والإلمام بالمقررات التربوية والنفسية لابد من تطبيقها من قبل المعلم في أثناء ممارسته لعملية التدريس ، ومن خلال هذه الممارسة سوف يلحظ المعلم أن التلاميذ لديهم معلومات ومهارات سابقة تتعلق بموضوع الدرس الجديد .
افترض أن لدى المعلم تلاميذ في الصف الأول المتوسط وأنه سوف يدرسهم موضوع ( حساب الزمن ) ،
فمن الضروري أن يعرف المعلم أن تلاميذ الصف الأول المتوسط قد سبق لهم دراسة خطوط الطول وأهميتها وحركة الشمس الظاهرية بالنسبة للأرض .



قم بقراءة موضوع من موضوعات أحد المقررات الدراسية الخاصة بك ، ثم حدد المعلومات والمهارات السابقة للتلاميذ التي ينبغي توافرها قبل تدريس هذا الموضوع ، ثم ناقش هذه النقاط مع زميل لك واعرض نتائج عملك على المشرف الزائر المتخصص في مادتك ، حاول تكرار العمل لاكتساب المهارة..

والآن عليك اكتساب مهارة وثيقة الصلة بما سبق وهي تحديد نوعية التلاميذ.
إن ملاحظة المعلم لتلاميذ فصله مهم جدا حيث إن داخل كل فصل يختلف التلاميذ عن بعضهم البعض في كثير من الخصائص الخاصة .
( ويعرف فؤاد أبو حطب الفروق الفردية بأنها ((ظاهرة عامة في مختلف مظاهر الشخصية ومفهوم الشخصية يعتمد على مسلمة أن كل إنسان كائن فريد متميز بذاته، وهو لا يمكن له أن يكون كذلك إلا إذا اختلف عن الآخرين )) ) 1
----------
1- الدكتور / محمود عبد الحليم منسي ، علم النفس التربوي للمعلمين ، ص 137 ، دار المعرفة الجامعية، الإسكندرية ،1998م
ومن الملحوظ أن بعض مديري المدارس يعتمدون في توزيع التلاميذ على الذكاء ، ويكون بذلك فصل معظم التلاميذ فيه أذكياء وفصل آخر معظم التلاميذ فيه متأخرون عقليا 0
لذا ننصح المعلم بتعرف نوعية تلاميذ الفصل الذي سيقوم بتدريسه إذ إن ذلك سيفيده في صياغة أهدافه ، كما أنه سيفيده في تصميم أسلوب أو طريقة للتدريس في هذا الفصل .
وهناك وسائل متعددة يمكن من خلالها تعرف نوعية التلاميذ : واعتقد من وجهة نظري أن وسيلة واحدة تكفي لتحقيق الهدف من ذلك 0
1/ الاستفسار من إدارة المدرسة عن طريقة توزيع التلاميذ في الفصول .
2/ جمع البيانات من المعلمين السابقين لهؤلاء التلاميذ .
3/ استخدام اختبارات لقياس الذكاء .

ارجع إلى أحد كتب علم النفس مثل (علم النفس التربوي للمعلمين ) واقرأ عن الفروق الفردية للتلاميذ ، ثم ناقش زميلك في المدرسة ، ولخص ما قرأ ته وسلمه للمشرف الزائر المتخصص في مادتك .

ب) تحديد الوسائل التعليمية للتدريس :
هل تستطيع أن تعدد الوسائل التعليمية التي يمكن استخدامها في تدريس مادتك .
أعتقد أن جهاز العرض فوق الرأسي ( وسيلة تعليمية ) ، ولكن الشرائح الشفافة(الشفافيات) التي تستخدم مع هذا الجهاز 000ماذا يطلق عليها ؟
يطلق عليها مادة تعليمية مثل الصور والأفلام والشرائح والملصقات واللوحات والخرائط والكتب .
أما الوسائل التعليمية فهي الأجهزة التي تعرض محتوى المادة التعليمية مثل جهاز العرض فوق الرأسي و جهاز عرض الشرائح والأفلام الثابتة والمتحركة وجهاز الفيديو والفانوس السحري000 .
إن كل ما سبق ذكره يطلق عليها تجاوزا الوسائل التعليمية 000، والتي يمكن أن تستخدم في التدريس 0
يقول الدكتور محمود قمبر(1) عن المعلم الناجح ( المعلم التكنولوجي) [إن المدرس يكتسب صفته هنا كمهندس تعليمي، قد يعمل في معمل لغوي ويشتغل بصناعة فيديوتيب تعليمية ، ويتعامل مع آلات تعليم ، وحاسبات ، ودوائر تليفزيونية مغلقة 0إنه أستاذ التدريس عن بعد ، والتعليم المبرمج ، والتربية المعلبة 0]
س/ هل يضع المعلم الوسائل التعليمية ضمن خطته ( الفصلية / اليومية ) ؟
إن إدخال الوسائل التعليمية في عملية التدريس ليس بالأمر اليسير ، فهذا الأمر تسبقه عدة خطوات منها :
1/ قراءة المادة العلمية لموضوع الدرس 0
2/ البحث والتنقيب عن الوسائل التعليمية الموجودة في المدرسة وتدوينها 0
3/ التدريب المتقن على استخدام هذه الأجهزة 0
( إن عالم اليوم هو عالم الصور ، عالم الأقمار الصناعية ، والسينما والتلفزيون0 ولا ريب أن إنشاء جسر بين عالم المعاني والأفكار النظرية وعالم المدركات الحسية من الأمور الأساسية في التعليم 0 كما أن سد هذه الفجوة من أهم الأمور التي يجب أن يقوم بها المنهج 0


اختر درسا من دروس مادتك ، واقرأ المادة العلمية المتضمنة بكتاب الطالب ، ثم حدد في جدول المواد والوسائل التعليمية المناسبة لهذا الدرس ، تناقش مع زميلك في نفس التخصص حول هذا الموضوع ، اعرض ما كتبته على المشرف الزائر المتخصص في مادتك 0
-----------
1-الدكتور/ محمود قمبر 00 وآخرون ، المدخل إلى العلوم التربوية ، ص 157 ، عالم الكتب ، القاهرة ، 1980 م
ج )تحديد العناصر الأساسية للدرس :
إن المعلم الكفء هو الذي يلم بموضوع الدرس ، حيث يبرز ويوضح المعلومات الأساسية على هيئة عناصر مهمة، ويتطرق بشيء من الإيجاز للمعلومات الأخرى الثانوية 0
بمعنى آخر تكون لديه مهارة في تحليل محتوى المادة العلمية للدرس من حيث المفاهيم والقواعد أو المبادىء والحقائق 0
1) المفاهيم : المفهوم هو معنى شيء معين مثل الطقس ، الكثافة ، الاكتظاظ 000 0
2) المبادىء : أو القواعد هي عبارة عن تعميمات أو استنتاجات مثل مبادىء حساب الزمن ، التيارات المائية / الهوائية الدافئة سطحية ، إذا زاد المعروض من السلع وقل الطلب عليها انخفض سعرها 000 0
3)الحقائق : هي صفات أو معارف خاصة وهي غير معممة مثل مساحة الدول أو المناطق ، تمدد الحديد عند التسخين ، يستطيع الإنسان العادي أن يطفو على سطح البحر الميت ،المدينة المنورة هي عاصمة المسلمين الأولى 000 0


تخير درسا في تخصصك وحدد العناصر الأساسية في هذا الدرس بناء على ماسبق ذكره اكتب نتائج هذا التحليل ثم اعرض عملك على المشرف كرر هذا العمل عدة مرات لمقررات مختلفة في مجال تخصصك لإتقان هذه المهارة 0
د ) صياغة الأهداف السلوكية الإجرائية :
يشتمل الهدف السلوكي الإجرائي على :
أن + فعل سلوكي + التلميذ + محتوى التعلم + شروط ومواصفات الفعل السلوكي ( الحد الأدنى للأداء ) 0
مثال :
- أن يرسم التلميذ خريطة المملكة العربية السعودية السياسية بطريقة علمية صحيحة 0
- أن يعلل التلميذ التباين في مستويات التيارات المائية دون خطأ في أي منها 0
لابد للمعلم من أن يجيد التمييز بين الصياغات الجيدة وغير الجيدة للأهداف السلوكية الإجرائية ، بمعنى أن الهدف الإجرائي يمكن ملاحظته وقياسه 0
أرجع إلى الشكل رقم ( 1 ) ماذا تلاحظ ؟
لكي تصوغ هدفا / أهدافا سلوكية إجرائية لابد أن تكون على علم بخبرات التلاميذ السابقة ونوعيتهم ، كما نكون على علم بالمواد والوسائل التعليمية المتوفرة بالمدرسة والمتعلقة بمحتوى المادة ، وأيضا تكون على علم بالعناصر الأساسية للدرس 00إن صياغة الهدف وفق هذا الشكل تعبر عن دقة المعلم في تحديد المطلوب من التدريس والمطلوب من التلميذ 00


قم بمراجعة تصنيف بلوم في كتاب علم النفس التربوي ( د. فؤاد أبو حطب ، وآخرون ) الباب الثاني ، والذي يقسم أهداف التعلم إلى ثلاث مجالات هي : المعرفي – الوجداني – المهاري 0
حاول تصنيف الأهداف التالية حسب المجال الذي تنتمي إليه 0
1 ) أن يحدد التلميذ موقع غزوة أحد على خريطة المدينة المنورة الطبيعية بطريقة صحيحة 0
2 ) أن يرسم التلميذ خريطة إندونيسيا السياسية دون خطأ 0
3) أن يربط التلميذ بين مستويات الغابات المدارية من حيث كمية الأمطار وكثافة الغطاء النباتي 0
4) أن يقارن التلميذ بين الضباب والسحاب من حيث المكان والأهمية 0
5) أن يقدر التلميذ القيمة الفعلية للمطر في مناطق الحشائش المدارية 0
6) أن يكتب التلميذ في موضوع نظرة الإسلام للسلالات البشرية أربعة أسطر صحيحة 0
7) أن يحكم التلميذ على دور التربة البركانية وعلاقتها بالتركز السكاني في جزيرة جاوه بطريقة جيدة 0
8) أن يتعرف التلميذ حدود دولة فلسطين من خلال خريطة بلاد الشام السياسية 0
9) أن يطبق التلميذ تجربة الشمس والساعة أمام زملائه بطريقة علمية صحيحة 0
بعد ا لانتهاء اعرض عملك هذا على المشرف الزائر 0



اختر درسا من دروس المقررات الدراسية في مادة تخصصك ، ثم راجع شكل رقم 1 ، ثم قم بكتابة النموذج التالي :
- الخبرات السابقة للتلاميذ :
- نوعية التلاميذ: متأخرون عقليا -- متوسطو الذكاء -- أذكياء 0
- الوسائل التعليمية المتوفرة :
- العناصر الأساسية للدرس :
أ ) الحقائق :
ب ) المفاهيم :
ج ) المبادىء والقوانين :
- أهداف التعلم :
أ ) الأهداف المعرفية :
1-
2-
ب ) الأهداف المهارية :
1-
2-
ج ) الأهداف الوجدانية :
1-
2-


هـ ) تصميم أساليب وطرائق تدريس لتحقيق أهداف التعلم :
في هذه المرحلة وبعد الخطوات السابقة لابد من أسلوب أو خطة تعمل على تحقيق الأهداف التي قمت بصياغتها وذلك في الفصل طبعا 0
إن مجرد التفكير في اتخاذ خطوات لتحقيق الأهداف هو ما يعرف باستراتيجية التدريس ( أو تحضير الدرس ذهنيا وكتابيا في كراس التحضير ) 0
أعتقد وذلك حسب وجهة نظري الشخصية أن التحضير أو ( الإستراتيجية ) هي مرحلة مهمة جدا في العملية التعليمية ويرجع ذلك إلى التنسيق والتنظيم في المعلومات بمعنى دراسة الموضوع دراسة جيدة ( بروفات ) حيث يستطيع المعلم
الاستحواذ على تفكير الطلاب من خلال بذل جهد أكبر في دراسة موقف التعلم والتفكير في كيفية سير الأحداث بغية تحقيق أهداف الدرس 0
( في الواقع نحن نرى أن المعلم يظل مبتدئا لمدة طويلة تصل إلى سنوات ولعل لدينا ما يسوغ ذلك ، فالتقدم في مجال العلوم التربوية والسلوكية وتحليل مهارات التدريس بالإضافة إلى طبيعة التغير في نوعيات التلاميذ المصاحب للتغير والحراك الاجتماعي ، كل هذا يلقي على المعلم تبعات وأعباء تلزم المعلم بتطوير مهاراته ومعلوماته عاما بعد عام )1




اكتب هدفا سلوكيا إجرائيا واحدا من مادة تخصصك ، ثم تخيل أنك في الفصل وتريد بعد فترة زمنية تحقيق الهدف 0
اكتب ما ستفعله ، والأسئلة التي ستواجهها للتلاميذ ، والمواد التي سوف تستخدمها أو الوسائل التعليمية ودورها بالضبط ، حدد أيضا ما سيقوم به التلاميذ ، وحدد الزمن اللازم لتحقيق هذا الهدف بالدقائق 0

---------
1- الدكتور / عبد الله علي الحصين 000 وآخرون،مهارات التدريس دليل التدريب الميداني ، ص 48 ، بيت التربية ، الرياض ،ط3 ، 1994م 0
و ) تصميم أساليب تقويمية لنتائج التعلم :
كما تعلمت سابقا لقد قمت بوضع إستراتيجية لتحقيق أهداف التعلم ، وقمت بتدريس التلاميذ من أجل تحقيق هذه الأهداف ، وكان شرحك جيدا وتجاوب التلاميذ معك 0
كل ما سبق جيد جدا ولكن هناك سؤال هل تحققت الأهداف ؟ 0لعلك تدرك الآن أهمية الصياغة الجيدة للأهداف ، لأنها تسهل عمل المعلم في تحقيق نتائج التعلم 0





قام أحد معلمي الاجتماعيات بوضع الهدف التالي : أن يقارن التلميذ بين السلالة المغولية والسلالة القوقازية من حيث الصفات الجسمية 0
وعند انتهاء الدرس جاء وقت التقويم طرح على التلاميذ السؤال التالي : ارسم خريطة قارة أمريكا الشمالية محددا عليها توزيع السلالتين المغولية والقوقازية 0
هل توافق هذا المعلم على أسلوب التقويم الذي اتبعه لتحقيق هدفه، أو تخالفه ؟
دعم رأيك بالأدلة وصحح ما تراه بحاجة للتصحيح ، ثم عرض ما تتوصل إليه على المشرف الزائر 0
































الفصل الثاني : مهارات تنفيذ التدريس
الأهداف المتوقعة عند انتهاء هذا الفصل :
1. تحديد أهمية مهارة التمهيد للدرس 0
2. التعرف على الأسئلة المثيرة لتفكير التلاميذ والقواعد التي يجب أن يراعيها المعلم في طرحها 0
3. يذكر القواعد المهمة لاستخدام الوسائل التعليمية 0
4. يكتب فيما لا يزيد عن ثلاثة أسطر يوضح فيها أهمية استخدام اللغة العربية 0
5. إتقان مهارة التعزيز عن طريق تطبيق التدريبات 0
6. تحديد أهمية تنوع المثيرات المرئية والمسموعة للتلاميذ 0
7. الالتزام بالوقت المحدد لشرح الدرس فقط 0













المقدمة :
إن الحديث عن مهارات التنفيذ للتدريس أمر يختلف تماما عن الحديث في موضوع مهارات التخطيط له ، ويعتقد البعض من المعلمين أن مهارات تنفذ التدريس مرتبطة بالممارسات التي تعودوها من قبل أساتذتهم في مراحل التعليم العام أو التعليم العالي 0
ما هية التدريس:
يمكننا أن نعرف التدريس بأنه الجهد الذي يقوم به المعلم بهدف مساعدة التلاميذ على النمو عقليا وانفعاليا ووجدانيا 0
يتضح من خلال الأسطر السابقة أن التدريس ليس إلقاء أو تحفيظ المعلومات بل هو عمل مختلف تماما عن ذلك يهدف إلى نمو التلميذ في الجوانب المختلفة 0
إن هذا المفهوم مهم إذ أنه سيكون المحور الذي ندور حوله في التطبيق على مهارات تنفيذ التدريس ، إن نشاط التلميذ وطرح أسئلة مثيرة لفكره مهمان في عملية التدريس 0
والمقارنة بين التقدم في اليابان والتقدم في بلدنا مثلا إنما هو الفرق بين طريقة التدريس هناك والتدريس هنا مع إعطاء بعض المميزات للمعلمين لتشجيعه على ممارسة التدريس بالتفكير والاستنتاج والتحليل والنقد والابتكار0
إن معلمينا ما زالوا يرون أن التدريس هو أن يقف المعلم ليستعرض معلوماته أمام التلاميذ ، ومن ثم فإن التلميذ الممتاز هو ذلك الذي يكتب أكبر قدر من هذه المعلومات في ورقة الاختبار 0
ولكنني أرى أن الأهم هو تدريب التلميذ على التفكير و أن تنمى لديه القدرة على الاستنتاج و التحليل والنقد والابتكار 0
السؤال هنا
هل يستطيع المعلم تدريب التلميذ على التفكير ؟
هل يستطيع تنمية قدرة التلميذ على الاستنتاج والتحليل والنقد والابتكار ؟
أعود و أكرر إن اكتساب المهارات ليس بالأمر الهين وليس صعباً في نفس الوقت و أن الحديث ( نظرياً ) عن التدريس الجيد ومواصفاته شىء ، أما ممارسة ( تطبيقياً ) هذا التدريس بصورة فعلية فهو شىء آخر تماما0
وفيما يلي أهم مهارات تنفيذ التدريس :
لاحظ أن ترتيب هذه المهارات لا يعني بالضرورة أن تكون متسلسلة ، بل أنها قد تكون متداخلة في أحيان كثيرة0
















مهارات التنفيذ للتدريس :



أولا / التمهيد :
يحتاج المعلم عندما يبدأ درسه إلى تجاوب التلاميذ ، وذلك لتحقيق الأهداف المنشودة ، ويمكن أن يتم ذلك من خلال إثارة التلاميذ فكريا بأحد الطرق التالية :
1. طرح سؤال حول موضوع الدرس ، بشرط أن يتوقع المعلم وجود بعض المعلومات المتعلقة بالسؤال لدى التلاميذ 0
2. عرض فيلم قصير بواسطة الفيديو ثم طرح أسئلة حوله 0
3. عرض مجسم أو شكل غامض وطرح بعض الأسئلة حوله 0
4. إجراء عرض عملي حركي ، أو تجربة قصيرة مثيرة 0
5. استغلال خبر في صحيفة أو حدث جار في المجتمع 0
أن هذا التمهيد المسموع أو المرئي يجذب التلاميذ إلى موضوع الدرس ،ويحفزهم على الاندماج بل هم أحوج إلى ذلك 0
ولاشك إن التلاميذ يتأثرون بما يشاهدونه في هذا العرض وهذا التمهيد تأثرا كبيرا ، فهو يثيرهم بطريقة لاتتوفر في الطرق التقليدية ، فالمعلم المستخدم للطرق السابقة في كثير من الأوقات مبتسم والأفلام والقصص 000تساعد على التشويق ، بينما المعلم التقليدي في كثير من الأوقات متجهم وكثرة الكلام والاستبداد 000 تساعد على النوم والكسل 0
لكن ما وظيفة التمهيد أو ما أهميته ؟
لقد درست في علم النفس التربوي أهمية الدافعية كشرط من شروط التعلم ، وضرورة إستثارة الدافعية 0 كتب محمود عبد الحليم في كتابه ( علم النفس التربوي للمعلمين ) عن الدافع كأحد الشروط الأساسية للتعلم ص 93 <يقصد به رغبة الفرد في التعلم : فعندما يرى الطفل زملائه يعزفون على آلة موسيقية ، فان هذا المشهد قد يدفعه إلى تعلم مهارة العزف مثلهم ، كما يمكن أن نستثير رغبة الطفل في تعلم السباحة عند مشاهدته للسباحين في حوض السباحة ، أو قد تستثير دافعه إلى تعلم مهارة معينة عندما نواجهه بمشكلة تتحدى قدراته فيسعى إلى تعلم كيفية التغلب عليها ، فمسألة الحساب التي يعطيها المعلم للتلميذ قد تدفعه إلى تعلم طريقة الحل >0
إن هذا في الواقع يتوقف على مهارة المعلم في التمهيد ، وابتكاره لأساليب متنوعة لاستثارة انتباه التلاميذ0
من البديهي أن تكون طريقة التمهيد سبق وأن كتبت في خطة التدريس بناء على تخيل مسبق لأحداث الدرس ، حتى لا تأتي الأمور مرتجلة فتحدث الكارثة 0
دخلت الفصل فوجدت ضوضاء ، أي الأساليب الآتية أفضل في القضاء على هذه الضوضاء وجعل التلاميذ ينتبهون للدرس :
أن تصيح بصوت عال ( سكوت ) وتكررها بصوت أعلى 0
أن تسكت لفترة وتظل هادئا ثم تتكلم بصوت منخفض حتى تدخل في أنشطة التدريس 0
جرب هذين الأسلوبين في فصلين مختلفين عندما تقوم بتدريس أحد الدروس وأكتب أيهما أفضل 0

إن التمهيد يتوقف على عدد الأهداف التي يسعى المعلم لتحقيقها فكلما بدأ العمل على تحقيق هدف مهد لهذا العمل حتى ينتهي منه ، ثم يمهد للهدف الثاني ، وهكذا ، وفي حالة استخدام الأسئلة فإن السؤال المستخدم في التمهيد يكون عادة متعدد الإجابات أي لا يتطلب معلومة محددة يجب أن يعرفها التلميذ 0



ثانيا/ استخدام الاسئلة :
إن التدريس جهد كبير يهدف إلى إثارة فكر التلميذ وحثه على التفكير العلمي المستمر وهذا لا يتم إلا من خلال الاسئلة 0
ومن خلال دراستك لتصنيف بلوم للأهداف التربوية ، وتعلمك لصياغة الأهداف الإجرائية ، وإذ نؤكد على الإهتمام بالأسئلة المثيرة للفكر ، فهذا لايعني بالطبع التركيز على مستوى( التذكر) فقط بل لتركيزعلى المستويات الاخرى مثل الفهم والتطبيق والتحليل والتركيب والتقويم 0
إن صياغة الأسئلة ليست بالأمر الهين ، كما أن توجيه هذه الأسئلة في الفصل ليس من السهولة التي يتوقعها
المعلم بشكل عام ، و إنني أرى أن هذه المهارة تعتبر من أهم المهارات المتعلقة بمهنة التدريس 0
ما نقصده بالأسئلة ليست تلك الأسئلة التي تعود سماعها أو رددها المعلم مثل :
ما أهم الموانيء الجنوبية للولايات المتحدة الأمريكية ؟ هل مدينة دمشق عاصمة جمهورية لبنان ؟ 0
إن مثل هذه الأسئلة التي تستدعي إجابة من كلمة واحدة أو يجيب عنها التلاميذ بنعم أو لا، هذه الأسئلة لا تثير فكر التلميذ وليست متعددة الاجابات مثل :
ما سبب توجه الفتوحات في الدولة السعودية الأولى ناحية الشرق ؟ كيف نحافظ على المياه في المناطق الجافة ؟ ما الفرق بين الرياح التجارية والرياح العكسية ، 0
إليك أخي المعلم القواعد التي يجب أن تراعيها في إستخدام الأسئلة ، وأن تحرص على اتباعها ، ومن أهم هذه القواعد ما يلي(1) :
1-يجب ألا توجه الأسئلة بصفة دائمة إلى مجموعة معينة من الطلاب دون بقية طلاب الفصل، إذ يجب أن يشترك جميع الطلاب في الحوار الذي يدور في غرفة الصف 0
2-يجب أن تشجع الأسئلة عمليات التفكير وليس مجرد سرد المعلومات 0
3-يجب أن تعد الأسئلة بعناية في مرحلة التخطيط للتدريس ، بحيث تصمم وتصاغ بدقة ، لتخدم أهداف الدرس ، ويشمل ذلك دقة السؤال وقصره ، ووضوح المطلوب منه ، بحيث يصبح السؤال مفهوما من قبل الطالب لأول وهلة 0
4-يجب أن يكون المعلم مرنا في تلقي الإجابات من الطلاب ، فلا يتوقع إجابة محددة في ذهنه ، بل توقع إجابات متعددة متقاربة تدور حول المطلوب 0
5-يجب أن يبتعد المعلم عن الأسئلة المضيعة للوقت دون إهمال فكر الطالب 0
6-يجب أن ينتبه المعلم دائما لأهم قاعدة في مجال القاء الأسئلة ، وهي { وقت الانتظار } وهو الوقت الذي ينتظره المعلم بعد القاء السؤال حتى يسمح للطالب بالاجابة ، ويستمر هذا الوقت لعدة ثوان بعد القاء السؤال ، وقد بين الدراسات أن هذا الوقت ضروري لاستقبال الطلاب للسؤال ، ثم بدء العملية العقلية ، وإصدار الاستجابة المطلوبة ، ونظرا للفروق الفردية بين الطلاب فقد يستجيب أحد الطلاب مثلا بعد مرور ثانية واحدة لسؤال المعلم ، الا أن على المعلم أن يأخذ في الحسبان باقي الطلاب ، وما بينهم من فروق فردية ، فينتظر لمدة خمس ثوان على الأقل بعد توجيه السؤال ، قبل أن يسمح بالإجابة، حتى لو أبدى بعض الطلاب استعدادهم للإجابة قبل مرور هذا الزمن 0
7-يجب أن يغير المعلم من طريقته في توجيه الأسئلة ، فعين الطالب الذي يوجه إليه السؤال مسبقا أحيانا ، ويعينه بعد القاء االسؤال مرة اخرى ، ويترك السؤال متاحا لحميع الطلاب في المرة الثالثة ، وهكذا 0
8-يجب أن يستخدم المعلم عبارات المدح والثناء ، وكذلك حركات الجسم والوجه التي تشجع الطالب على الاستمرار في الاجابة 0
9-يجب ألا يستخدم المعلم الأسئلة على أنها نوع من أساليب تعجيز الطلاب وتحقير شأنهم، فهذا الأمر يفقدها قيمتها في إثارة العقل ، وتنمية المهارات الاجتماعية ، والقدرات الذاتية 0
أسئلة التذكر :
تتطلب هذه الأسئلة من التلميذ أن يتعرف بالمعلومات أو يستدعيها، القدرة على التذكر هي القدرة العقلية الوحيدة المطلوبة للإجابة على هذه الأسئلة، فالتلميذ ليس مطالبا بأن يقارن أو يربط أو يقوم من عنده بأي عملية تفكير استقرائية كانت أم قياسية 0
أمثلة لأسئلة التذكر :
1- ما اسم الجهاز الذي يستخدم في قياس الضغط الجوي ؟
2- من مؤسس الدولة الأموية ؟
3- متى عقد صلح الحديبية ؟ وما شروطه ؟
4- ما المراحل الثلاث التي يمر بها النهر ؟ وما خصائص كل مرحلة ؟
5- ما الأشكال التضاريسية في المملكة العربية السعودية ؟
أسئلة التفسير :
إن التلميذ في هذا النوع من الأسئلة يكتشف أو يستخدم العلاقة بين فكرتين أو أكثر 0
أمثلة على أسئلة التفسير :
1- هل المناخ الذي يسود الصحراء الكبرى هو نفسه الذي يسود صحراء الربع الخالي ؟
2- قارن بين السلالتين المغولية والقوقازية من حيث الموطن الأصلي – الصفات – التوزيع الجغرافي ؟
أسئلة التطبيق:
في أسئلة التطبيق يستخدم التلميذ ما سبق أن تعلمه من مفاهيم وتعميمات ومهارات ونظريات في حل مشكلات غير مألوفة لديه0
أمثلة على أسئلة التطبيق :
1- يوجد مناخ البحر المتوسط في الولايات المتحدة الأمريكية ، أذكر الولايات التي يوجد بها ؟
2- إذا كنت متجها من الرياض إلى المنطقة الشرقية ( الدمام ) ما حقول النفط التي سوف تمر بها ؟ أذكرها مرتبة حسب سير الرحلة 0
أسئلة مفتوحة النهاية :
هذا النوع من الأسئلة يعطي التلميذ حرية وإستقلالية كبيرة في الإجابة، ويعتبر هذا النمط من الأسئلة واحداً من الأنماط التي تثير التفكير0
فالمدرس الذي يطرح على تلاميذه الأسئلة المفتوحة النهاية يهدف تفكير ابتكاري أصيل0
أمثلة على هذا النوع من الأسئلة :
مثال ذلك أسئلة التنبؤ ( ما التغيرات التي يمكن أن تطرأ على اقتصاديات الدول الاسلاميةفي حالة قيام تكامل اقتصادي إسلامي ؟ ) 0
مثال أسئلة الافتراض ( ما الفروض التي يمكن أن تقترحها لتفسير ظاهرة إرتفاع معدل المواليد في الدول النامية ؟ ) 0
مثال أسئلة التعميم ( في ضوء دراستك لمشاكل هجرة اللاجئين في العالم ، اكتب ثلاث تعميمات في الأضرار التي يمكن أن تلحق بأي دولة تتعرض لهجرات متدفقة من اللاجئين ؟ ) 0
مثال أسئلة الاستنتاج المفتوح ( ما الذي تستنتجه من خريطة توزيع السكان في العالم ؟ ) 0
أسئلة التقويم :
هذا النوع من الأسئلة يتطلب من التلاميذ اصدار احكام على قيمة الأشياء والسلوك والاختبارات والأعمال والأفكار000الخ 0
أمثلة على أسئلة التقويم :
- أيهما أفضل السحاب أم الضباب ؟ لماذا ؟
- هل تعتقد أن علاج مشكلة العمالة هو علاج أيضاً لمشكلة البطالة ؟ لماذا ؟
- أيهما تحب لقضاء العطلة الصيفية المناطق المرتفعة أم المناطق المنخفضة ؟ لماذا ؟
قم بدعوة أحد الزملاء لحضور حصتك ، وجعله يركز على نوعية الأسئلة ، حاول تصنيف الأسئلة إلى الأنواع التالية:
أ ) أسئلة تتطلب الإجابة بنعم أو لا 0
ب)أسئلة تستدعي معلومة بسيطة عبارة عن كلمة أو جملة محددة سبق أن عرفها التلاميذ 0
ج) أسئلة تثير التفكير ولها أكثر من إجابة 0
بعد انتهاء الحصة يكون هناك اجتماع لمناقشة النقاط السابقة 0



ثالثاً : استخدام الوسائل و المواد التعليمية :
إن استخدام الوسائل و المواد التعليمية أمر لا يخلو من مهارة ، فكثيراً ما نجد معلماً متحمساً قد استخدم عدة مواد أو وسائل تعليمية في الدرس وكانت كثيرة جداً لدرجة أنها شتت انتباه التلاميذ ، و أحياناً يحضر المعلم نموذجا لتبسيط تركيب معقد للتلاميذ فيكون النموذج أكثر تعقيداً مما يسبب التباس الفهم وسوء وضوح المفاهيم لدى التلاميذ 0
استأذن أحد معلمي مادة تخصصك لحضور درس معه ، و اسأله مسبقاً عن موضوع الدرس ، اطلع على مادة الدرس و فكر فيما يمكن استخدامه من وسائل و مواد تعليمية في الدرس ، ثم أحضر الدرس واكتب ملخصاً يتضمن المحاور التالية :
1-هل استخدم المعلم الوسائل والمواد التعليمية ؟ و هل استخدم ما فكرت أنت فيه مسبقاً ؟
2-هل أحضر الوسائل والمواد وفشل في استخدامها لعدم وجود تجهيزات للتشغيل أو أداة للتعليق أو اللصق ؟
3-هل كانت الوسيلة والمادة التعليمية لها علاقة بالدرس ، مثيرة للتلاميذ ، تحقق أهداف الدرس000 ؟
4-هل كان عرض الوسيلة أو المادة في الوقت المناسب 000 ؟
5-هل كانت الوسائل والمواد التعليمية كثيرة بحيث شتت انتباه التلاميذ ؟
6- هل ترك المعلم الوسائل والمواد التعليمية بعد انتهاء الدرس ثم خرج من الفصل ؟







رابعاً : استخدام اللغة العربية :

خطط درساً من مادة تخصصك وقم بتدريسه مركزاً على :
1- استخدام اللغة العربية الصحيحة في التدريس 0
2- مساعدة التلاميذ على صياغة استفساراتهم وإجاباتهم بلغة عربية صحيحة 0
ملاحظة : إن هذا الأسلوب يستغرق وقتاً طويلاً نسبياً 00 ولكن حاول و جتهد 0
سجل ما يدور في الفصل بواسطة مسجل كاسيت ثم استمع إلى الشريط مع زميلك ، وحدد ملاحظاتك التي يمكن الاستفادة منها عند تكرار المحاولة 0
خامساً التعزيز :
درست في مقرر علم النفس التربوي مفهوم التعزيز 0
مفهوم التعزيز :
يقصد بالتعزيز الثواب والعقاب ، فالثواب هو : أثر يتبع الأداء أو الاستجابات ويؤدي إلى الشعور بالرضى أو الارتياح، أما العقاب فيمكن أن يعرف في الاتجاه العكسي 0
أنواع التعزيز :
للتعزيز نوعين هما 1- التعزيز اللفظي 2- التعزيز غير اللفظي
هل من الأفضل استخدام التعزيز اللفظي بمفرده في بعض المواقف والتعزيز غير اللفظي في مواقف أخرى ؟ أم من الأفضل أن يقترن كلاهما مع الآخر ؟
يجب أن تعرف أنه من الضروري أن يكون التعزيز متنوعاً حتى لا يصبح رتيباً و مملاً 0




قام أحد المعلمين بطرح سؤال يتطلب التفكير وأجاب عدد من التلاميذ على ذلك السؤال أكتب معززاً لفظياً مقترناً بمعزز غير لفظي لإجابات التلاميذ :
إجابة جيدة
إجابة جزء منها صحيح
إجابة بعيدة عن المطلوب
أعرض ما كتبته على مشرفك ، ثم مثل له التعزيز غير اللفظي 00
إن إتقانك لمهارة استخدام التعزيز اللفظي واقترانه بالتعزيز غير اللفظي مع تنويع أشكال و أنماط التعزيز أمر في غاية الأهمية ، كما أن استخدام التعزيز أمر ضروري لتشجيع الطلاب الخجولين أو ضعاف المستوى الذين لا يشاركون عادة في النشاط الذي يدور في الفصل ، و يمكنك زيادة مشاركة هؤلاء التلاميذ ببعض المعززات مثل الابتسامة ، كما أمه من الضروري أن تكون الأسئلة الموجهة إليهم بسيطة وسهلة و التعزيز مباشر و فوري و هذا يسهم في زيادة مشاركتهم تدريجيا من اجل الحصول على تعزيز المعلم 0
سادسا : تنويع الحركة و الصوت :
تعلم أخي المعلم أنه توجد بعض حصص اليوم الدراسي في بعض المواد تركت سمعة سيئة لدى الطلاب ، وهذا الشعور يعكس انطباع التلاميذ بأن هذه الحصص تجلب النوم لأن المعلم أسلوبه رتيب ويتكلم بوتيرة واحدة ، ويقف أو يجلس في مكانه ثابتا طوال الدرس 0
إن التنويع في الحركة و الصوت يعتبر من المثيرات المرئية و المسموعة للتلميذ حيث يجذب ويشد التلاميذ و يحفزهم لمتابعة الدرس 0





عند تبادل الزيارات بين الزملاء في المدرسة ، و حسب توجيهات المشرف التربوي ، راقب المثيرات الحركية و الصوتية لزميلك في الفصل ، ثم سجل الملاحظات التالية :
الحركة في الفصل ( جالس – واقف في مكان ثابت – يتمشى بسرعة – يتمشى ببطء بدون هدف – يتمشى ببطء نحو السبورة لهدف معين – غير ذلك000 ) 0
الصوت ( منخفض – عالٍ جداً – معتدل لكنه غير مسموع في آخر الفصل أحياناً – معتدل ومسموع في الفصل دائماً – على وتيرة واحدة – متنوع بدون داعٍ – متنوع حسب مواقف الحصة – متنوع و مرتبط بالتدريس و التعزيز و الفرح و الغضب - وجود فترات صمت – غير ذلك 000 ) 0
كرر كل ما فعلته في هذا الدرس مع زميل آخر إن وجد نظراً لتنوع القدرات في هذا المجال ودون ملاحظاتك
معلم ( 1 ) …………………………………………………………….….
………………………………………………………………………...
معلم ( 2 )…………………………………………………………………
………………………………………………………………………...
وهناك ملاحظة هامة وهي اللازمات اللفظية فبعض المعلمين له كلمات كثيراً ما يكررها بدون داعٍ مثل ( شايف كيف )
، ( طيب وبعدين ) ، ( عظيم جداً ) ، ( أقول إيه ) ، ( اسمع أخي الكريم ) 000، وقد يصل تكرار بعضها إلى 30 مرة في الحصة الواحدة ، وهذا التكرار غير مستحب ، إذ أنها تلفت نظر التلاميذ إلى عيب في معلمهم ، وقد تجد تلاميذ في مدرسة ما يسمون معلماً : الأستاذ ( شايف كيف ) 0
سابعاً : التقيد بالخطة الزمنية :
لا نقصد بالتقيد هنا التشدد و عدم المرونة ، ولكن نقصد أن ينحو التدريس منحى علمي في التخطيط و الالتزام ببنود الخطة المختلفة 0 فقد يضطر المعلم إلى الإجابة عن سؤال أو توضيح نقطة غامضة و لكنه لا يجب أن ينسى درسه و يحيد عن الموضوع و هو ما يحدث في بعض الأحيان ، فيدق الجرس دون أن ينهي درسه 0
وليس الذي ينهي درسه مبكراً بأفضل حال من السابق فكلاهما يعبر عن حالة من عدم تنظيم الوقت لإنجاز المهام المطلوبة 0
عند تبادل الزيارات ، أو عند زيارة المدير ، اتفق معه على ملاحظة الخطة الزمنية 0
- حدد الخطة الزمنية الذي ينبغي أن يستغرقها كل هدف من الأهداف 0( لاحظ الملاحق في آخر كتاب دليل المعلم ) 0
- قم بالتدريس ، ضع ساعة أمامك و راقبها كل فترة بحيث تحاول الانتهاء من كل هدف ومن ثم الانتهاء من الدرس في الوقت المحدد 0
- لاحظ أن زمن الحصة يجب أن يتسع للتقويم و لاستفسارات التلاميذ عن الواجبات المنزلية ، وحصر الغياب ، توزيع بعض الأوراق الإدارية على التلاميذ 000 0
ناقش الزائر حول الملاحظات الأساسية ، ثم تجنب تكرار السلبيات 0
ثامناً : تنسيق إجراءات تنفيذ التدريس :
ما المقصود بإجراءات تنفيذ التدريس ؟
هي كافة الأعمال التي تتم بغرض
- تحقيق أهداف الدرس 0
- تقويم مدى تحقيق الأهداف 0
- القيام بالأعمال النظامية مثل حصر الغياب 000الخ 0
إن تنسيق هذه الإجراءات أمر مهم جدا بالنسبة للمعلم ، وهو يعني الاستفادة من كافة مهارات التدريس في إخراج الدرس بصورة متسلسلة منطقية0
إن إستراتيجية التدريس تشتمل على سياق متسلسل يبدأ بالتمهيد أو إثارة الدافعية لدى التلاميذ وينتهي بالتقويم ، وقد يشتمل على استخدام الأسئلة واستخدام الوسائل والمواد التعليمية ، والعرض و الشرح و المناقشة000 الخ 0من أساليب التدريس المتنوعة 0
أخي المعلم أعتقد أنك الآن أصبحت مهيئاً لربط المهارات التي تدربت عليها في تنفيذ التدريس ، وسوف أكررها لك الآن :
1- التمهيد 0
2- استخدام الأسئلة 0
3- استخدام المواد والوسائل التعليمية 0
4- استخدام اللغة العربية 0
5- التعزيز 0
6- تنويع الحركة و الصوت 0
7- التقيد بالخطة الزمنية 0
وهذه المهارة التي أنت بصدد التدرب عليها وهي :
8- تنسيق إجراءات تنفيذ التدريس 0
نعم أنت الآن مهيئاً لربط هذه المهارات في سياق متكامل ، وسوف تتقن ذلك [بإذن الله ] عندما تكون لديك الرغبة لذلك 0
إن إتقانك لهذه المهارة يعتمد على الخبرة و التجربة المتكررة ، فالأمر يحتاج إلى الممارسة التي يقوم بها معلم يرغب في الوصول إلى مستوى أداء جيد 0
من هذا المبدأ ، لن نخضعك لتدريبات خاصة تكسبك هذه المهارة مثل المهارات السابقة ، ولكن الطريقة الصحيحة التي تساعدك على اكتساب هذه المهارة هي أن تراجع كل التدريبات السابقة ، ثم استفد من مهاراتك التي اكتسبتها في إيجاد تناغم بين التمهيد و استخدام الأسئلة 0000 الخ 0 بحيث يخرج الدرس في صورة منطقية منسجمة و يبدأ و ينتهي في حدود الخطة الزمنية المقررة له 0

الفصل الثالث : مهارات إدارة الفصل
الأهداف المتوقعة في نهاية هذا الفصل
أن يستطيع المعلم :
1- التعرف على مفهوم إدارة الفصل 0
2- يذكر أهمية إدارة الفصل 0
3- وصف طريقة تعديل السلوك كأسلوب لإدارة الفصل 0
4- وصف مدخل للجو الاجتماعي الانفعالي في إدارة الفصل 0
5- وصف مدخل عمليات الجماعة ودينامياتها في إدارة الفصل 0














مقدمة :
إدارة الفصل من المهام الأساسية للمعلم و التي يتوقف عليها إلى حد كبير مهام تنفيذ التدريس ، وإدارة الفصل هي مجموعة من الأنماط السلوكية المعقدة ، التي يستخدمها المعلم لكي يوفر بيئة تعليمية مناسبة و يحافظ على استمرارها ، بما يمكن المعلم من تحقيق الأهداف التربوية و التعليمية المنشودة 0
و تتوقف كفاءة المعلم و فاعليته إلى حد كبير على حسن إدارته للفصل و المحافظة على النظام فيه 0ومهارات إدارة الفصل ذات صلة وثيقة بتنفيذ التدريس ، و قد تتساءل عن سبب فصل هذه المهارات عن مهارات تنفيذ التدريس رغم صلتها الوثيقة بها 0
إن هدفنا من هذا الفصل أن تفهم ديناميات الإدارة الفعالة ، بما يمكنك من أن تعالج مشكلات الفصل بكفاءة وفاعلية 0
على أنه ينبغي أن نعترف منذ البداية بأننا لا نستطيع أن نقرر أي المداخل أو الطرق أفضل في إدارة الفصل 0
لذلك سوف نناقش مع التدريب ثلاث مهارات رئيسة وهي :
1- مهارة تعديل السلوك 0
2- مهارة الجو الاجتماعي الانفعالي 0
3- مهارة عمليات الجماعة 0
و إذا فهمت الأنماط السلوكية الإدارية التي تتضمنها كل مهارة من هذه المهارات الثلاث ، و استطعت أن تتخير أنماط منها و أن تطبقها في المواقف التي تلائمها ، كفاءتك في إدارة الفصل وفعاليتك في التدريس سوف تزداد إلى حد كبير 0






تعريف إدارة الفصل :
هي مجموعة من الأنشطة التي يستخدمها المعلم لتنمية الأنماط السلوكية المناسبة لدى التلاميذ ، وحذف الأنماط غير المناسبة ، وتنمية العلاقات الإنسانية الجيدة ، وخلق جو اجتماعي فعال و منتج داخل الفصل و المحافظة على إستمراريته 0
أهمية إدارة الفصل :
إذا كان التعلم مجموعة من الأنشطة التي تستهدف تيسير تحقيق التلاميذ للأهداف التربوية و التعليمية على نحو مباشر، و إذا كانت إدارة الفصل تستهدف خلق الظروف و توفير الشروط التي يحدث في إطارها التعلم 0
فإن هذا يعني أن الإدارة الفعالة للفصل شرط ضروري للتعلم الفعال0
إن البحوث النفسية و التربوية التي أجريت على فاعلية التدريس تؤكد أهمية الإدارة الفعالة للفصل في تحقيق الأهداف التربوية و التعليمية
أ )- مهارة تعديل السلوك :
هناك مسلمتان بدا منهما تعديل السلوك هما :
1- أن التعلم يمكن تفسيره في جميع الظروف على أساس مجموعة قليلة العدد من العمليات هي :
التعزيز الإيجابي - التعزيز السلبي – العقاب – الانطفاء 0
2- أن التعلم يمكن ضبطه و توجيهه إلى حد كبير عن طريق التحكم في الوقائع البيئية 0
إن النقطة الجوهرية في تعديل السلوك ، هي أن اكتساب سلوك معين مرهون بالتعلم ، شريطة أن يثاب أو يكافأ هذا السلوك 0
و توقيت التعزيز أو العقاب من أهم الجوانب التي يجب أن يهتم بها المعلم في تعديل السلوك ، فسلوك التلميذ المرغوب فيه يجب أن يعزز بد حدوثه مباشرة 0 و السلوك الغير مرغوب فيه ينبغي أن يتبعه العقاب مباشرة،
فالتعجيل بالإثابة أو العقوبة أمر جوهري في تعديل السلوك 0



ضع العبارات التي تمثل مدخل تعديل السلوك في إدارة الفصل في مجموعة واحدة ، والبارات التي لا تمثل هذا المدخل في مجموعة أخرى0




















تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5433



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


أ/فيصل الهاجري
تقييم
7.13/10 (392 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.